انفجارات السمارة .. البوليساريو تؤكد أنها لم تستهدف المدنيين مُطلقا

الـداخـلـة نيــوز:

في أول رد فعل صادر عن جبهة “بوليساريو” حول التفجيرات التي استهدفت مدينة السمارة مساء السبت الماضي، وأدت إلى مقتل شخص واحد وجرح آخرين، نفى ‘سيدي عمر’، ممثل الجبهة في نيويورك، استهداف المدنيين المغاربة في المناطق المتنازع حولها.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ممثل الجبهة تأكيده أنّ “الجبهة لم تستهدف يوماً مدنيّين”، معترفاً في الوقت نفسه بتنفيذها أنشطة عسكرية في تلك المنطقة.

وقال ممثّل البوليساريو  إنّ الجبهة أصدرت بياناً عسكرية أعلنت فيه أن مقاتليها شنّوا هجمات ضدّ مواقع للجيش المغربي في “قطاعات الفرسية والسمارة والمحبس”.

وأضاف “هذه ليست المرة الأولى (…) نحن في حرب مفتوحة”، لكنه نفى بشكل قاطع أنّ “جبهة البوليساريو، وانطلاقاً من قيمها واحترامها الكامل لقواعد القانون الدولي الإنساني، لم تستهدف يوماً مدنيين في حربها التحرّرية ضدّ المغرب”.

وأضاف “نتحدّى أيّاً كان أن يثبت خلاف ذلك”.

وجاءت تصريحات ممثل بوليساريو بعد قرار  النيابة العامة في مدينة العيون فتح تحقيق في عملية “إطلاق مقذوفات” أدّت ليل السبت-الأحد لمقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح في مدينة السمارة .

وتعليقاً على هذه الواقعة، قال السفير المغربي لدى الأمم المتحدة ‘عمر هلال’ في تصريح للصحافيين بنيويورك، الإثنين، “نحن لا نتّهم أحداً لأنّنا ببساطة ننتظر النتائج النهائية لهذا التحقيق”.

وأضاف “لا يمكننا مع ذلك أن نتجاهل أنّ هناك مجموعة من الأدلّة المقنعة”، لافتاً بالخصوص إلى أنّ عدم نفي البوليساريو وقوفها وراء إطلاق هذه المقذوفات، “وصمتها، يؤكّدان أنّها هي من يقف وراء هذه التفجيرات”.


شاهد أيضا