afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

الرئيس ماكي سال يستقبل الراغب حرمة الله والوفد المغربي المُشارك في المناظرة المغربية السنغالية حول ‘اللامركزية’

الـداخـلـة نيــوز:

شارك يوم الأثنين 15 يناير 2024 السيد “الراغب حرمة الله” رئيس مجلس جماعة الداخلة ورئيس شبكة المنتخبين المحليين الشباب بإفريقيا (YELO).

وتميز حفل افتتاح المناظرة المنعقدة تحت شعار: “معا، السلطات المحلية ترسم الطريق إلى تعاون لامركزي بين بلدان الجنوب يتسم بالابتكار والتقدم”، بكلمات لكل من وزير الجماعات المحلية والتخطيط والتنمية الإقليمية السنغالي، ورئيس جمعية عمداء الجماعات السنغالية “عمر با” ورئيس الجمعية المغربية لرؤساء المجالس المحلية “منير ليموري” ورئيس اتحاد المدن والبلديات في كوت ديفوار “جان بيار إيلونغ مباسي”، وكذلك سفير المغرب بالسنغال وممثل عن مجلس الجماعات المحلية بالاتحاد الاقتصادي والنقدي لبلدان غرب إفريقيا.

السيد الراغب حرمة الله، لم يفوت الفرصة للقاء الرئيس السنغالي ماكي سال، كما كانت لرئيس جماعة الداخلة، مداخلة أبرز من خلالها المؤهلات التي تزخر بها مدينة الداخلة، وبسط الأوراش التنموية الكبرى التي عرفتها بفضل العناية الخاصة التي يوليه جلالة الملك محمد السادس نصره الله لهذه الربوع، وكذا الأفاق الواعدة التي تتيحها المنطقة على ضوء المبادرة الرائدة لجلالة الملك في تطوير وتأهيل الواجهة الأطلسية وجعلها نموذجا للتعاون جنوب- جنوب .

ويهدف هذا المؤتمر الذي يجمع ثلة من المسؤولين والمنتخبين والخبراء من البلدين، إلى تبادل التجارب في مجال اللامركزية في البلدين وتحديد فرص التعاون وسبل تمويل برامج التعاون في مجال التنمية المحلية في البلدين.

كما يهدف الى وضع خطط عمل لتنفيذ اتفاقيات التعاون بين الجماعات المحلية في المغرب والسنغال، وتعزيز روابط التضامن فيما بينها.

وتم على هامش حفل الافتتاح التوقيع على اتفاقية شراكة بين جمعية رؤساء البلديات السنغاليين والجمعية المغربية لرؤساء الجماعات المحلية.

وتتميز أعمال هذه الاجتماعات، التي حضرها الوفد المغربي برئاسة الوالي المكلف بقطب التعاون والاتصال بالمديرية العامة للجماعة المحلية السيد “عبد الوهاب الجابري” ورئيس الجمعية المغربية لرؤساء المجالس المنتخبة السيد “منير ليموري” ، ومسؤولون بكل من المديرية العامة للجماعات المحلية وصندوق التجهيز الجماعي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وصندوق الإيداع و التدبير وسفير صاحب الجلالة الملك محمد السادس بدكار السيد “حسن الناصري” في أشغال المناظرة المغربية-السنغالية المنظمة تحت رعاية فخامة رئيس جمهورية السينغال السيد “ماكي سال”، الى جانب ممثلي السلطات المحلية ببلدان الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا (كوت ديفوار ومالي وبنين وتوغو)، بعقد جلسات عامة سيقدم خلالها خبراء مغاربة وسنغاليون عروضا متنوعة حول محور “حالة اللامركزية: الإنجازات والآفاق“.


شاهد أيضا