after Header Mobile

after Header Mobile

‘الخطاط ينجا’ يدعو رجال الأعمال الإسبان إلى اغتنام الفرص الإستثمارية التي توفرها جهة الداخلة

Ocp iltizam

الداخلة نيــوز:

انطلقت اليوم الثلاثاء، بالعاصمة الإسبانية مدريد، أشغال المنتدى الإقتصادي المغربي-الإسباني، المنظم بشراكة مع سفارة المملكة المغربية في إسبانيا وغرفة التجارة والصناعة في مدريد، وبحضور سفيرة المغرب في إسبانيا ‘كريمة بنعيش’، ونائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في مدريد والعديد من الفاعلين الإقتصاديين والسياسيين ومؤسسات الإستثمار وصناديق التمويل في إسبانيا، إلى جانب وفد يمثل جهة الداخلة وادي الذهب.

وخلال جلسة الإفتتاح، دعا رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب ‘الخطاط ينجا’، رجال الأعمال والمقاولات الإسبانية إلى اغتنام الفرص الإستثمارية التي توفرها الجهة، التي أصبحت مركزا تجاريا ولوجستيا قاريا.

وبخصوص موقعها الجغرافي الإستراتيجي والمتميز، أكد المتحدث أن جهة الداخلة وادي الذهب، أضحت مركزا لوجستيا وتجاريا لإفريقيا وبوابة للشركات الكبرى إلى السوق الإفريقية، مع إمكانات مستقبلية واعدة. مضيفاً، أن جهة الداخلة وادي الذهب تتحول بشكل متزايد إلى “منصة لخلق الثروات” بفضل القطاعات المتطورة باستمرار مثل الصيد والسياحة والتجارة والفلاحة والطاقات المتجددة، مضيفا أن الجهة مجهزة أيضا ببنيات تحتية رفيعة المستوى توفر المرافق اللازمة لتطوير كافة الأنشطة التجارية والاقتصادية.

وفي هذا السياق، أشار ‘الخطاط ينجا’ إلى أن مشروع ميناء الداخلة الأطلسي الضخم سيوفر دفعة كبيرة للاستثمارات الأجنبية، داعيا رجال الأعمال الإسبان لاستكشاف الفرص المختلفة التي توفرها الجهة والتي تقدم لهم نظام دعم مناسب لتطوير أعمالهم في أفضل الظروف.

وقال رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، إن المبادرة الدولية التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتعزيز نفاذ بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي، تهدف إلى جعل جهة الداخلة – وادي الذهب على وجه الخصوص وأقاليم الجنوب عموما، منطقة جاذبة للاستثمارات بما يفتح آفاق لمزيد من تعزيز العلاقات التجارية مع الدول الإفريقية الشقيقة.

وختم المتحدث: “معا يمكننا استكشاف فرص جديدة والعمل من أجل مستقبل أكثر ازدهارا لمواطنينا”، معربا عن العزم على تعميق العلاقات مع مختلف الجهات الإسبانية من أجل بناء مستقبل أفضل وبيئة أكثر ازدهارا.


شاهد أيضا