بالصور .. مسيرة حاشدة بالداخلة للتنديد بإعتداءات السمارة (تفاصيل)

الـداخـلـة نيــوز:

شهدت مدينة الداخلة، عصر اليوم الاحد 4 نونبر 2023، مسيرة حاشدة عرفت خروج آلاف المواطنين والمواطنات، نساء ورجال وأطفال وشباب ينددون بالهجوم الذي تعرضت له مدينة السمارة يوم 29 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وخلال هذه المسيرة، التي انطلقت من شوارع المدينة الجنوبية، لتحتشد آلاف الجماهير بالمنصة المتواجدة بشارع الولاء، أدان خلالها المشاركون، وفي مقدمتهم ممثلون عن شيوخ القبائل الصحراوية والأعيان والهيئات المنتخبة وجمعيات المجتمع المدني والأحزاب السياسية، بأعمال العنف التي تعرض لها مدنينون بمدينة السمارة.

من جهته ندد ‘الخطاط ينجا’ رئيس مجلس الداخلة وادي الذهب، في كلمة له خلال التجمع الخطابي المخصص للإحتفال بالذكرى الـ48 للمسيرة الخضراء، بالأعمال الإرهابية الدنيئة والجبانة لإنفجارات السمارة، وإستهداف المدنيين والمناطق المدنية.

وأكد ‘الخطاط’ في مداختله، تشبت ساكنة جهة وادي الذهب بالولاء للعرش العلوي المجيد الراسخ ودعمها لمقترح المبادرة الحكيمة القاضية بتمكين الأقاليم الجنوبية من حكـم ذاتـي في إطار سيادة المملكة ووحدتها الوطنية والترابية، كحـل وحيد وواقعي للنزاع المفتعل في الصحراء المغربية يضمن الأمن والإستقرار والتنمية بالمنطقة.

بدوره، ندد رئيس المجلس الإقليمي لوادي الذهب، ‘محمد سالم حمية’، بشدة بالعمل الإجرامي الذي استهدف المدنيين بمدينة السمارة، معتبرا أنه “محاولة يائسة من أجل لفت إنتباه أعضاء مجلس الأمن وثنيهم عن المضي قدما في الجهود التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ‘ستيفان دي ميستورا’ من أجل استئناف المفاوضات”.

وأضاف السيد ‘حمية’ أن “هذه الضربات التي استهدفت المدنيين هي بمثابة رسالة دنيئة من قادة البوليساريو إلى مجلس الأمن، لتنضاف بذلك إلى سلسلة الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة التي دأبت عليها عصابة (البوليساريو)”.

من جهته، استنكر رئيس المجلس الجماعي للداخلة ‘الراغب حرمة الله’، الأحداث التي شهدتها مدينة السمارة، قائلا: “فعل دنيئ يعبر عن جرم متركبيه، وفعل جبان لن يثنينا عن مواصلة الإستماثة في الدفاع عن كل حبة رمل من صحرائنا المغربية، ولن يؤثر على عزمنا للسير قدما في مسيرة الإزدهار والتطور ولن يمنعنا أبدا عن الجهر وبأعلى صوت أننا جنود مجندين وراء جلالة الملك أمير المؤمنين والقائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية».

وأشاد ‘الراغب’ بالجماهير التي لبت النداء قائلا: «في الحقيقة يعجز اللسان عن التعبير ويصعب إيجاد كلمات مناسبة لقولها أمام هذه الحشود الجماهيرية الكبيرة وأمام هذا المشهد الإستثنائي، غير الغريب على ساكنة هذه الجهة، رجال ونساء جهة الداخلة-وادي الذهب المخلصين، الوطنين، الأوفياء للعرش العلوي المجيد».

وأضاف ‘حرمة الله’: «حضوركم اليوم بهذه الأعداد القياسية وبهذا الشكل المتفرد للإحتفال بالذكرى الـ48 للمسيرة الخضراء المظفرة هو رسالة واضحة وبالبريد المضمون للعالم أجمع أن المغرب في صحرائه وأن الصحراء في مغربها، وأن بيعتنا للملوك العلويين دائمة وأبدية يتوارثها الأبناء عن الآباء والآباء عن الأجداد، وأن شعارنا الخالد الله الوطن الملك إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها».

واختتمت مسيرة الداخلة، بتلاوة بيان صادر عن منتخبي وشيوخ القبائل الصحراوية يعربون فيه عن “تنديدهم واستنكارهم لهذا الإعتداء الذي يتنافى مع المواثيق والأعراف الدولية، مؤكدين تجندهم وراء الملك محمد السادس، وتشبثهم بالوحدة الترابية”.


شاهد أيضا