afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

وزارة الصيد ترضخ لضغوطات أرباب أعالي البحار و تُضيف 4660 طن من الأخطبوط للكوطا الموسمية

الـداخـلـة نيــوز:

كما كان متوقعاً، ونزولا عند رغبات لوبيات أعالي البحار، قررت وزارة الفلاحة والصيد البحري، رفع الكوطا الموسمية من الأخطبوط جنوب سيدي الغازي إلى 25200 طن، بزيادة 42000 طن، موزعة على الأساطيل الثلاث الصيد في اعالي البحار والصيد التقليدي والصيد الساحلي.

و قررت الوزارة توزيع هذه الحصص على الشكل التالي:

– أسطول الصيد بأعالي البحار ( 2646 طن)
– أسطول الصيد التقليدي ( 1092 طن، اي 354 كلغ للقارب)
– أسطول الصيد الساحلي بالجر ( 462طن).

كما نص ذات القرار على رفع الحصة المخصصة للوحدة الفرعية بوجدور من 2300 طن إلى 2760  طن، بزيادة قدرها 460 طن خارج الحصة الإجمالية المحددة جنوب سيدي الغازي.

وابقى القرار على كل التدابير الأخرى المدونة في القرار وقم 22/12 بتاريخ 16 دجنبر 2022 المتعلق بتحديد شروط إستئناف نشاط صيد الأخطبوط جنوب سيدي الغازي لموسم الصيد الجاري سارية المفعول.

فيما أكد نص القرار على الإيقاف الفوري لنشاط صيد الأخطبوط، في حالة الظهور المكثف لصغار الأخطبوط في المفرغات.

يشار، الى ان مجهزي سفن الصيد بأعالي البحار بمصايد الجنوب، مارسوا نوع من الضغوطات على الوزارة الوصية للاستفادة من “كوطا” إضافية دون الاكتراث للمخزون السمكي، وانعكاس هذه الزيادة على القيمة المالية للمنتوج، في ظل تسجيل مهنيي قطاع الصيد التقليدي، قلة في المنتوج وعدم استنفاذهم للكوطا المخصصة لهم، رغم الأحوال الجوية المواتية للصيد والابحار.


شاهد أيضا