after Header Mobile

after Header Mobile

دراسة رسمية تكشف أن أزيد من 4 مليون شاب وشابة خارج منظومة الشغل والتعليم والتكوين بالمغرب

Ocp iltizam

الـداخـلـة نيــوز:

كشف المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي عن وجود الآلاف من الشبان والشابات لا مكان لهم في منظومات التعليم والتكوين والشغل، أي أنهم غير مندمجين اجتماعيا، وهو ما يستدعي مساعدتهم على ذلك.

رقمٌ مقلق كشف عنه رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، يتعلق بتلك الفئة من الشباب غير المندمجة في المجتمع إذ ليسوا تلاميذ أو طلبة ولا متدربين في التكوين المهني، أي في وضعية بطالة؛ إذ يُقدر عددهم بمليون ونصف المليون شاب وشابة، تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة.

ويرتفع هذا الرقم وسط الفئات العمرية بين 15 و34 سنة إلى 4,3 مليون شاب وشابة، وهي أرقام أكد الشامي أنها مقلقة.

ما قدّمه الشامي أتى ضمن رأي أعده المجلس حول وضعية فئة من الشباب، تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة، ويوجدون خارج نطاق منظومة التعليم والتكوين ولا يبحثون عن الشغل لعدة أسباب، أو ما يعرفون بـ”شباب NEET”، وهو وصف لا يحمل أي معني سلبي، كما أكد على ذلك الشامي خلال تقديم خلاصات هذا الرأي، يوم الأربعاء 8 ماي 2024 في الرباط.

ويتوخى من هذا الرأي تعميق التحليل واقتراح عدد من مسالك العمل التي من شأنها الارتقاء بهذه الفئة من الهشاشة الاقتصادية والاجتماعية.

المثير حسب استطلاع الرأي الذي أجراه المجلس أن 78% من هؤلاء الشباب لا يعلمون بوجود برامج عمومية أو مبادرات من المجتمع المدني موجهة إلى لدعمهم بينما أفاد 22% فقط من المشاركين معرفتهم بهذه البرامج والمبادرات، ومن أبرزها برامج فرصة، وأوراش، وإنطلاقة، ومدرسة الفرصة الثانية، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وبرنامج المقاول الذاتي، والتكوين بالتناوب. وعبر الشامي عن استغرابه كيف أن هناك برامج حكومية للتشغيل لا يعلم بها الشباب العاطل.


شاهد أيضا