afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

لمدة 3 أيام .. التنسيق الوطني يعلن خوضه إضـ..ـراب وطني ويتـ.ـبرأ من مسؤولية هدر الزمن الدراسي

الـداخـلـة نيــوز :

أعلنت لجنة التنسيق الوطني للتعليم “مواصلتها النضال”، وخوضها إضرابا عاما وطنيا أيام الأربعاء والخميس والجمعة 3 و 4 و 5 يناير الجاري، إضافة لتنظيم وقفة ممركزة أمام الوزارة صباح يوم الخميس.

وشددت اللجنة تشبثها بمطالبها المشروعة المقدمة لرئاسة الحكومة ووزارة القطاع كاملة ومطالبته بالاستجابة لحل المطالب العالقة العامة والفئوية دون تجزيئ ولا تفاضل، مجددة مطالبها بتفعيل جميع الاتفاقات السابقة بأثرها الرجعي ودون قيد أو شرط.

كما أشارت، في بلاغ لها، تمسكها بوحدة الشغيلة التعليمية بجميع تعبيراتها الميدانية و إدانتها لكل المحاولات اليائسة لتشتيت صف وحدة الشغيلة ومصادرة مكانة المدرسة العمومي.

وحملت مسؤولية عواقب هدر الزمن المدرسي لكل الاطراف الحكومية التي تراجعت عن التزاماتها بالتحاور الإيجابي مع المعنيين بالأمر لإيجاد مخرج حقيقي للوضع المأزوم، مؤكدة رفضها لمخرجات الحوار القطاعي الحكومي التي لم تنصف الفئات التعليمية المزاولة والمتقاعدة.

وقررت الالتزام ب 24/21 ساعة عمل عوض 38 ساعة، إضافة لمقاطعة جميع التكاليف بالحراسة العامة، وبالنسبة لأطر الدعم، رفض جميع المهام المضافة للقرارات الوزارية 20.714 / 064.22 ورفض جميع المهام الإدارية الخارجة عن الاختصاص.

وقالت اللجنة إن هذه القرارات جاءت بعد عقدها اجتماعات ماراطونية تناظرية وتفاعلية طيلة أيام الأحد والسبت والاثنين، وبعد تقييمها للمرحلة السابقة والحالية وكذا المخرجات الاتفاقات الأخيرة 10 دجنبر 2023 و 26 دجنبر 2023، واصفة إياها بالمخيبة لأمال وانتظارات جل فئاته.

وأوضحت أن هذه القرارات جاءت كذلك “بعد نقاشات أفقية وعمودية مع مختلف مكونات الحراك التعليمي وردا على سياسات التسويف والتجاهل وصم الآذان عوض الاستجابة والمساهمة في مزيد من رفع منسوب الاحتقان، عوض الاستجابة لمطالب نساء ورجال التعليم المشروعة المشتركة والفئوية العالقة”.


شاهد أيضا