بعد الجدل .. وزيرة الطاقة ‘بنعلي’ تنفي صلتها بصورة “القُبلة الحميمية” المزعومة مع رجل أعمال أسترالي

الـداخـلـة نيــوز:

نفت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، اليوم الثلاثاء 28 ماي 2024، صلتها بالصورة التي نشرها موقع أسترالي، وقال إنها لقبلة جمعتها بالعاصمة الفرنسية باريس مع رجل الأعمال الأسترالي أندرو فوريست، وقالت إن الأمر “إدعاء زائف وعار من الصحة تماما”.

وقالت الوزيرة، في بلاغ لها توصلت الداخلة نيــوز بنسخة منه، إنها تنفي نفيا قاطعا وجازما أي علاقة لها بالصورة، مؤكدة على “التزامها التام بكرم الأخلاق وحسن السلوك ومقومات السمعة الطيبة، وحرصها على مراعاة الشرف والاعتبار والوقار المميز لشخصيتها كامرأة وأم مغربية أصيلة من جهة، ووزيرة مسؤولة في حكومة تدافع على مصالح العليا للبلد من جهة ثانية”.

ووصفت بنعلي الصورة محط الجدل بأنها “محاولة تشهير” و”شكل من أشكال الانتقام والاستهداف الصادرة عن تجمعات مصالح معينة”، وقالت إنها ليست أول محاولة استهداف تتعرض إليها.

وشددت الوزيرة في بلاغها النقاش حول الصورة المنسوبة ليها لتربطه بالصفقات العمومية التي تشرف عليها وزارتها، وقالت في هذا الصدد إن “الصفقات العمومية وطلبات العروض في مجال الاستثمار الطاقي التي تشرف على إسنادها المؤسسات والمنشآت العمومية الموضوعة تحت وصاية الوزارة، خاضعة لقواعد وضوابط الحكامة الجيدة في إطار استقلالية قرارات المؤسسات والمنشآت العمومية المعنية.

الوزيرة قالت إنها تحفظ حقها في اللجوء عند الاقتضاء إلى سلوك كافة الإجراءات والمساطر القانونية المتاحة، دفاعا عن مصالحها ومصالح الوزارة، متوعدة كل من سيثبت تورطه أيا كان مركزه فاعلا أصليا أو مشاركا أو مساهما. وفق ذات البلاغ.

هذا، وكانت صحيفة “ذي أوستراليان” قد أثارت جدلا واسعا اثر نشرها لصورة زعمت أنها تجمع بين الوزيرة بنعلي ومدير مجموعة “فورتيسكيو”، رجل الأعمال الأسترالي، أندرو فوريست، وهما يتبادلان قبلة حميمية.