إصابة 16 مريضاً بالعمى‎ إثر تلقيهم حقناً بمستشفى 20 غشت.. والإدارة توضح:

الـداخـلـة نيــوز:

خرجت إدارة مستشفى 20 غشت 1953 عن صمتها بخصوص ما يروج بشأن تعرض بعض المواطنين الذين يتابعون علاجهم بمصلحة طب العيون بمستشفى 20 غشت 1953، لمضاعفات ناتجة عن تلقيهم حقنا موضعية على مستوى العين، وهي طريقة لإعطاء الأدوية ضمن العين عبر الحقن بإبرة رفيعة للدواء المعتمد على عقار “بيفاسيزوماب”.

وفي هذا الصدد أصدر المستشفى بلاغ يؤكد فيه أن الأمر يتعلق ب 16 مريضا يعانون من أمراض شبكية العين مع ضعف البصر تتم متابعتهم على مستوى مصلحة طب العيون بالمستشفى، تلقوا حقنة داخل الجسم الزجاجي المعروفة اختصارا ب(IVT)، بتاريخ 19 شتنبر 2023، وذلك وفقا للمعايير المتبعة في مثل هذه العلاجات.

وفي اليوم التالي الموافق لـ20 شتنبر 2023، ظهرت على اثنين منهم أعراض احمرار وألم في العين مع نقص في البصر، حيث قام الفريق الطبي باستدعاء جميع المرضى الذين تلقوا الحقنة في 19 شتنبر 2023 وتم إدخالهم للمستشفى ووضعهم تحت المراقبة الطبية ومنحهم العلاجات اللازمة.

وقد أظهرت نتائج المراقبة الطبية أن جميع المرضى ظهرت عليهم علامات تحسن ملحوظ بعد تلقيهم العلاج، حيث غادر خمسة منهم المستشفى بعد استكمال علاجهم، فيما لا يزال الآخرون في المستشفى لتلقي مزيد من العلاج تحت مراقبة طبية يشرف عليها أطباء متخصصون وسيغادرون المستشفى بعد استكمال العلاج خلال الأيام المقبلة. يقول بلاغ المستشفى.

ومن أجل تسليط الضوء على هذه الطريقة المستخدمة في علاج بعض أمراض العيون خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من مضاعفات الأمراض المزمنة كداء السكري، تجدر الإشارة إلى أنه وفقًا للتوصيات الصادرة عن جميع الجمعيات الطبية الوطنية والعالمية لأمراض العيون، يلجأ أطباء العيون بالمستشفى منذ سنوات إلى استعمال حقن داخل العين لعلاج أمراض شبكية العين المسببة لضعف البصر. هذه الحقن تشكل قفزة نوعية في علاج أمراض شبكية العين ويتم استعمالها في كل مراكز طب العيون عبر العالم بغية ابطاء تدهور النظر عند المرضى.
كما تعلن إدارة المستشفى أنها قامت بفتح تحقيق طبي وإداري لمعرفة ظروف وملابسات هذه الحادثة المعزولة.

شاهد أيضا