after Header Mobile

after Header Mobile

الرباط.. أكاديمية المملكة تكشف عن مؤلف “أطلس التراث الثقافي والطبيعي لإقليم أوسرد”

Ocp iltizam

الداخلة نيــوز:

عرف مقر أكاديمية المملكة بالرباط، يوم أمس الجمعة، تنظيم حفل تقديم مؤلف “أطلس التراث الثقافي والطبيعي لإقليم أوسرد”، ويتضمن الكتاب الذي أصدرته أكاديمية المملكة، صور ميدانية ورسوم توضيحية بيانية، تسلط الضوء على جُل المؤهلات الثقافية والطبيعية التي يتمتع بها إقليم أوسرد، كـ”النقوش والصور الجدارية والنُّصُب الجنائزية”، إلى جانب “التراث الطبيعي والثروة الحيوانية والنباتية”.

أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية “عبد الجليل لحجمري”، وصف هذا العمل البحثي التوثيقي لتراث إقليم أوسرد الشاسع بأنه “عمل يكشف عن طبيعة وسِحر وخبايا هذه الجهة ثقافياً وجيولوجيا وتاريخياً وأنثروبولوجيًا وبيولوجيا وَجُغرافيا”، مضيفا أنه “مساهَمة تُضيف فصلًا جديدا في مسار التعريف بصحرائنا المغربية مِنْ وَطَنِنَا العَزِيزِ الَّذِي يَقُودُهُ رَاعي أكاديمية المملكة الملك محمد السادس حفِظه الله”.

وأضاف ‘لحجمري’، متحدثا أمام الحاضرين خلال تقديم الكتاب، أن “أطلس تراث إقليم أوسرد” هو “عمل موسوعي يجمَع بين منهجية التصنيف النظري والمَسح الميداني”، قبل أن يشدّد على “الثراء المعرفي والشمولية التي تم بها تناول تراث منطقة أوسرد”.

من جهته وصف ‘امبارك حمية’، النائب الأول لرئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، توقيت تقديم مؤلف أطلس تراث الإقليم بأنه “يوم مشهود في صرح أكاديمي كبير، خاصة أنه ينبش تراثَ ثاني أكبر إقليم في جهة الداخلة”. وتابع قائلا: “لا يَسَعُنا إلا أن نُشيد وننوّه بهذا العمل الكبير والجبار، الذي أشرف عليه صفوة من الأكاديميين والباحثين من تخصصات علمية دقيقة (من الأنثروبولوجيا والجيولوجيا إلى علم الآثار وعلوم الأرض والإنسان والنبات والحيوان)”.

وأبرز حمية أن “إخراج هذا الكتاب سيعزِّز المراجع القليلة عن تاريخ وتراث الصحراء المغربية”، مضيفا أنه “قارَب الموروث المادي واللامادي لمنطقة غنيّة تراثيا وطبيعياً، لكنها تظل غير معروفة بالقدر الكافي لدى كثير من الناس”.

وحضر الحفل عدد من الشخصيات على رأسهم ‘امبارك حمية’ النائب الأول لرئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، و’الشيخ بنان’ رئيس مجلس إقليم أوسرد، فضلا عن ‘محمد سيدينا براي’ النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لوادي الذهب، فيما كانت وزارة الثقافة ممثلة بمصطفى جلوق، مدير التراث الثقافي.


شاهد أيضا